fbpx
Print this page
الأربعاء, 24 شباط/فبراير 2016 14:29

الحزم راع لسباق الخيل علي سيف سمو الأمير

تقييم المقال
(0 الأصوات)

نظم نادي السباق والفروسية "الأربعاء 24 فبراير الجاري " مؤتمرا صحافيا للإعلان عن استمرار رعاية مشروع الحزم المملوك للعمادي للمشاريع

لسباق الخيل علي سيف وجوائز حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدي حفظه الله حضر المؤتمر ناصر شريدة الكعبي مدير عام نادي السباق والفروسية ،ومحمد عبد الكريم العمادي الرئيس التنفيذي للعمادي للمشاريع ،وفي بداية المؤتمر رحب ناصر الكعبي بمحمد العمادي راعي السيف الفضي متوجها له بالشكر علي مواصلة دعم سباقات الخيل في قطر والخارج ونشاطات الفروسية بشكل عام .

استعدادات مكثفة

وأشار الكعبي إلي الاستعدادات المكثفة في النادي للخروج بالحدث إلي أبهي صورة ،والترتيبات المميزة التي أعد لها النادي حتي يكون التنظيم عالميا ومواكبا للفعاليات الكبري لسباقات الخيل في العالم بما يحقق الأهداف المستقبلية للنادي وسباقات الخيل القطرية .

وتابع: الحشد الجماهير سيتواكب مع مستوي التنظيم وهي أمور تأتي بمساعدة الجميع في النادي ومجلس الإدارة والإعلام ونعمل كفريق عمل واحد للوصول الي الهدف، وابشر الجميع بأننا علي استعداد لانطلاق المهرجان ونتمني رؤية سباق يليق بالحدث الكبير ،مشيرا لمشاركة العديد من الدول الخليجية والأوربية من المانيا وبريطانيا والإمارات والسعودية وعمان وقطر بالطبع ،ونريد أن نترك بصمة عالمية للسباق والحدث الكبير ،ونتمني أن يكون جميع المشاركين علي أجهز استعداد للبطولة لرفع مستوي قطر عالميا .

وقال سنترك الحديث عن حفل الإفتتاح كمفاجأة للجميع ،وسيكون الهدف منه تعريف الناس بأهدافنا والأمور التي نريد الوصول لها .

شرف كبير

ومن جانبه قال محمد العمادي :نرتبط دائما في العمادي للمشاريع مع أسم الحدث وهو سيف سيدي سمو الأمير الذي اصبح يرتبط ايضا مع مشروع الحزم ،وهذا شرف كبير للمشروع ،مؤكدا أن تواجده مع الفروسية وسباقات الخيل جاء بعد أن شاهد الإنجازات الكبيرة للفروسية القطرية في السنوات الأخيرة سواء الإنجازات التي تحققت في باريس لسعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني أو الإنجازات الأخري وهو ما دفعنا نحن وغيرنا للتسابق علي التواجد في الحدث الكبير .

أحداث كبري

وأضاف :أي شركة تحرص علي رعاية الأحداث الكبري خاصة إذا كانت الجهة تتولي التنظيم الجيد وهو ما شاهدناه من نادي السباق والفروسية في باريس وهو ليس بغريب عليهم في الإهتمام بالفروسية بشكل عام وسيف سمو الأمير بشكل خاص ونحن كشركة ننتظر عام كامل لهذا الحدث لأنه شرف كبير للتواجد في الحدث ولنا حضور في هذا المكان بحضور بطولة مثل بطولة سيف سمو الأمير ،والتعاون أكثر من خمسة سنوات والنجاحات تجعلنا نفكر في التعاون مستقبلا خلال السنوات القادمة .

مكسب مهم

وأضاف :تواجدنا لصالح الطرفان ومكسب للجميع ،والدولة تهدف أن يكون القطاع الخاص فاعلا في المجتمع وفي كافة الأنشطة ومتفائلين بالفروسية وسباقات الخيل بشكل عام،مؤكدا أن النادي والإتحاد جهتان فاعلتان ،والجميع يعمل لصالح الوطن ولا نفرق بينهما حيث لدي كل منهما إنجازات متعددة ،مؤكدا الي نظرته للفروسية كرياضة نوعية ،والي رؤيته إنجازاتها المختلفة في باريس والدوحة سواء من ناحية الإنجازات أوالناحية التنظيمية ،ويكفينا شرف أن البطولة باسم سمو الأمير وهو دافع كبير للتواجد ورأينا في باريس أكثر من 40 أو 50 ألف متفرج في شوط النصر وهذا يرجع للتنظيم الجيد والإعلام الأوربي العالمي وهذا يعد إنجاز للنادي وتواجدنا معهم مكسب للحزم .

تم قراءة هذا المقال 6610 مرة أخر تحديث في السبت, 06 أيار 2017 17:17